منهاج التربية التشكيلية

 

السنة 4 من التعليم الابتدائي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الفهرس

 

 

- تقديم المادة

- أهداف المادة

- الملمح الخاص الكفاءة النهائية لمرحلة التعليم الابتدائي

- الكفاءات المستهدفة في السنة الرابعة من التعليم الابتدائي

أ - الكفاءات المستهدفة في مجال الرسم والتلوين

ب كفاءات في مجال عن التصميم

- الوحدة الأولى : التركيب الفني

- الوحدة الثانية : التقنيات والخامات

- الوحدة الثالثة : العناصر التشكيلية

- الوحدة الرابعة : علم الألوان

- الكفاءات المستهدفة في مجال فن التصميم

- الوحدة الأولى : الخامات الطبيعية و الاصطناعية

- الوحدة الثانية : تقنيات فن التصميم

- الوحدة الثالثة : المواد المسترجعة

- التقويم

- تقويم الكفاءة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقديم المادة :

 

ظهرت في هذه السنين الأخيرة الكثير من الوظائف والأدوار والمهن في مجالات الفنون التشكيلية، خاصة المتعلقة بتدريس الفنون والممارسة الفنية، وهذا الظهور ليس وليد الصدفة، بل هو نتيجة تطور الصناعة و وسائل الاتصال والتوسع العمراني في ظل العولمة واقتصاد السوق. مما جعل الكثير من المنظومات التربوية العالمية والجزائرية على الخصوص تعطي المكانة الحقيقية لمادة التربية الفنية التشكيلية لتلعب الدور الأساس في تربية المتعلمين، وتمكينهم من كفاءات أساسية تعبيرية واتصالية، وفهم وقراءة وإنتاج الرسائل المرئية بواسطة اللغات الخاصة بفن الرسم والتلوين، وفنون التصميم، قصد الوصول بهم إلى تحقيق أهداف أخرى خارج مجال الفن، خاصة إذا علمنا أن تعليم وتعلم الفن ليس ضروريا لما هو فن للفن فقط، بل هو ضرورة لفوائد أخرى يتحصل عليها المتعلمون لمساعدتهم على النمو المتوازن والمتكامل في جوانب عدة.

 

فالتربية الفنية التشكيلية تطور الانتباه على مستوى التعبير والإدراك، وتساهم في بناء اللغة، وتطوير المواقف المراد تبليغها، وتسيير الوقت، وحل المشكلات، مما يساعد المتعلمين على اكتساب كفاءات، في إطار القيم الجمالية التي تمكنهم من شق طريقهم في ميادين الحياة العملية كمواطنين عاملين ومنتجين في المستقبل، فخورين بانتمائهم لوطنهم وأمتهم.

 

ومن هنا تبرز أهمية تعليم وتعلم التقنيات التعبيرية المرتبطة باللغة التشكيلية، وبالعوامل التاريخية إضافة إلى العوامل المحلية والعالمية والبيئية والصحية، خاصة إذا أتيحت الفرصة للمتعلمين ؛ لتطوير كفاءاتهم والتحكم فيها، من خلال تعلمات وفق ما يتطلبه العصر من تحديات في المجالات الإبداعية والإبتكارية، في شتى الميادين الفنية والفكرية والعلمية والتكنولوجية. وذلك بتمكينهم من الحصول على المعرفة الفنية، ومواكبة المستجدات العالمية، والإلمام بموروثهم الحضاري لامتهم العربية والإسلامية والأمازيغية والتوسع شيئا فشيئا نحو التراث العالمي ؛ لبلورة ثقافة جديدة في المستقبل.

 

 

 

 

 

فجاء بناء مناهج التربية الفنية التشكيلية للتعليم القاعدي، من حيث تحديد كفاءاته وعناصرها المتعلقة بالمهارات الفكرية والتطبيقية والمواقف، ومجالاته المعرفية والتعلمية التالية :

 

1 ـ كفاءات متعلقة بالمجالات المعرفية :

 

أ - المعرفة المفاهمية في مستوى التعبير المرتبط بالمهارات العقلية : (الفهم والتصور).

ب - المعرفة الفعلية في مستوى التعبير التشكيلي المرتبط بالمهارات التطبيقية: (الإبداع والإنتاج).

ج - المعرفة الوجدانية في مستوى الاتصال والحكم المرتبط بالمواقف: (النقد والتذوق).

 

2 ـ مجالات الأنشطة التعلمية :

 

أ - الرسم والتلوين.

ب - فنون التصميم.

أهداف المادة :

 

تهدف التربية الفنية التشكيلية إلى إعطاء تكوينا متوازنا للأجيال المتمدرسة قصد تطوير قدراتهم التي لم يكن بإمكان نماذج التدريس التقليدية تحقيقها وهي : الإبداع والتخيل وكذلك حب الإطلاع والاستقلالية والحس النقدي والملاحظة وكذا القابلية في تكوين أحكام والتعبير عنها. فالأمر لا يتعلق بتكوين فنانين ولكن بإعطاء الأطفال وسائل الملاحظة لفهم العالم المحيط بهم والتفكير بأنفسهم والتأقلم مع الوضعيات الجديدة من خلال استعمال لغات مرئية ويعني ذلك :

 

- اكتساب خبرات العالم والتعبير عن الخبرات الذاتية.

- تطوير أنماط فكرية عامة، كالتحليل والتركيب والتنسيق المنطقي والتفكير الإبداعي ...

 

 

 

 

 

- الوعي بالأصالة والتراث للشخصية الوطنية ثم التوسع شيئا فشيئا نحو عالم ثقافي أكثر أتساعا، في الحاضر والماضي للثقافة الوطنية والعالمية والتوجه نحو بلورة ثقافة جديدة في أفاق المستقبل.

ملمح التخرج (الكفاءة النهائية لمرحلة التعليم الابتدائي) :

 

الكفاءة النهائية :

 

بعد الانتهاء من التعليم الابتدائي، يكون المتعلم قادرا على : تبليغ أفكاره وتجاربه وأحاسيسه الشخصية من خلال إنجازاته الفنية التشكيلية ذات بعدين ولاثة أبعاد، تكون متنوعة الخطوط والألوان ويطبق فيها مختلف التقنيات المكتسبة، ويتبع فيها مراحل سيرورة الإبداع الفني.

 

    مستوى التعبير اللغوي (الفهم والتصور) :

- يحدّد وضعية واتجاه مختلف الخطوط (الأفقية، العمودية، المائلة ...).

- يصف مختلف ملامس السطوح : ملساء، صلبة، رخوة، يابسة، ناعمة ...

- يميز الألوان الثانوية من الألوان الأساسية : البرتقالي، الأخضر، البنفسجي.

- يذكر مختلف الأشكال الهندسية : شبه المنحرف، المعين، خماسي الأضلاع، سداسي الأضلاع ...

- يتعرف على الأشكال المتناظرة في محيطه الطبيعي والاصطناعي : الفراشة، النافدة، الوجه ...

- يعرف على العناصر التشكيلية الأساسية في الأشياء المعتادة، وفي مختلف الفنون التشكيلية (لون الثياب، شكل الباب، ملمس الطاولة ...).

- يصف بعض مجالات الفنون التشكيلية : الرسم، التلوين، الزخرفة، النحت، الطباعة ...

       مستوى التعبير التشكيلي (الإبداع والإنتاج) :

- يرسم الخطوط في مختلف الوضعيات والاتجاهات (الأفقية، العمودية، المائلة ...).

 

 

 

 

 

 

- يستكشف العناصر التشكيلية المتنوعة (خطوط، أشكال، ملامس، ألوان ...) باستعمال مختلف الخامات والمواد المسترجعة (أوراق الأشجار، الخيوط المتنوعة، الكرطون، أوراق التغليف ...).

- يرسم خطوط في مختلف الاتجاهات، ويبرز أشكال هندسية وعضوية: (المحفظة، المقلمة، السمكة، التفاحة ...).

- يوظف تقنيات بسيطة في مجالات الرسم والتلوين والطباعة (الرسم بالطباشير الزيتي، الطباعة بالإسفنج ...).

- يحدد موضوع عمله الفني ويتبع مسعى فني في إنجازه ويعطيه عنوانا مناسبا.

- ينتج أعمالا فنية ذات بعدين أو ثلاثة أبعاد تعكس أفكاره وأحاسيسه وخبراته وميولاته الخاصة.

- يبحث ويطلع على مصادر متنوعة ويلاحظ محيطه البيئي عند التحضير لإنجاز عمل فني مبتكر.

    مستوى : الاتصال والحكم (النقد والتذوق) :

- يصف موضوع ومحتوى الرسائل في التحف الفنية المختلفة.

- يعلق على كيفية استعمال واستغلال العناصر التشكيلية الأساسية في أعماله الفنية وأعمال زملائه بتوظيف مفردات فنية مناسبة.

- يبرز الاختلافات والتشابهات بين التحف الفنية التي تنتمي إلى حقب زمنية مختلفة.

- يتحدث عن أعماله الفنية وأعمال زملائه ويبرز نقاط قوتها والمظاهر التي تتطلب التحسين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكفاءات المستهدفة في السنة الرابعة من التعليم الابتدائي

 

أ ـ كفاءات في مجال الرسم و التلوين :

 

    تركيب أشكال متداخلة توحي بأثر العمق في الأعمال الفنية.

    إنجاز أعمال فنية تشكيلية بتوظيف المكتسبات الخاصة بتقنيات الخامات والمزج في ما بينها.

    استكشاف أنواع الخطوط، وتوظيفها في إبراز ملمس الأشياء.

    التعبير تشكيليا بالدرجات اللونية المنسجمة.

 

ب ـ كفاءات في مجال فن التصميم :

 

                        إنجاز تصاميم فنية متنوعة الخامات والتراكيب بتطبيق تقنيات التلصيق والجمع على أساس القواعد الفنية (الوحدة والتنوع).

                        استكشاف مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم وتطبيقها في تصميم أعمال فنية تشكيلية.

                        تصميم أعمال فنية تشكيلية بتوظيف المكتسبات الخاصة بتقنيات المواد المسترجعة والمزج فيما بينها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوحدة 01 : التركيب الفني

الكفاءة

الوضعية

          تركيب أشكال متداخلة توحي بأثر العمق في الأعمال الفنية.

 

تنجز هذه المشاريع انطلاقا من وضعيات تعلمية من الواقع المعاش للمتعلم، وترتكز على دراسة وتحليل الأشكال المتداخلة في البيئة والمحيط وتحديد طرائق تركيباتها التي توحي بأثر العمق. ويتطلب هذا :

- تحديد الموضوع المناسب.

- تحديد خامة الألوان المناسبة.

- استغلال الوسائل : الكتاب المدرسي، صور فوتوغرافية، تحف فنية، الأقراص المضغوطة، عناصر طبيعية واصطناعية.

- يتطلب تحقيق هذه الكفاءة أربعة حصص تعلمية تلم بالمحتوى المعرفي للوحدة، بمعدل ساعة لكل حصة.

أهداف التعلم

مؤشرات الكفاءة

- التعرف على أنواع التراكيب في الأشكال المتداخلة.

- استكشاف أنواع التراكيب بتوظيف أشكال متداخلة توحي بأثر العمق في أعمال فنية تشكيلية.

- تذوق جمال التراكيب الفنية التي توحي بأثر العمق في الأعمال الفنية.

- يعرف الأشكال المتداخلة وطرق تركيبها.

 

- يجسد الأشكال المتداخلة في تركيبات فنية توحي بأثر العمق في أعماله الفنية.

 

- يحافظ على الأعمال الفنية ويساهم بها في تزيين القسم والمحيط المدرسي.

أنشطة التعلم المقترحة

المعارف المستهدفة

- دراسـة طـرق تركـيب الأشكال المتداخلة.

 

- استكشاف الأشكال المتداخلة من خلال دراسة العناصر الطبيعية والاصطناعية وتوظيفها في تراكيب توحي بأثر العمق في أعمال فنية.

- تحليل بعض تراكيب الأشكال المتداخلة، وتذوق جمالياتها في تنوع عناصرها المختلفة.

- الأشكال المتداخلة هي عبارة عن تداخل أشكال فيما بينها في تراكيب عفوية أو منظمة توحي بأثر العمق في العمل الفني.

- توظف الأشكال المتداخلة في تراكيب متنوعة: (دائرية، ثلاثية، رباعية، مخروطية، كروية، أسطوانية، مكعبة ...) توحي بأثر العمق في إنجاز أعمال فنية مختلفة.

- جمال تراكيب الأشكال المتداخلة، يكمن في وحدة موضوعها وتنوع عناصرها.

 

 

 

 

الوحدة 02 : التقنيات والخامات

 

 

الكفاءة

لوضعية

 

منصوص الكفاءة :

          إنجاز أعمال فنية تشكيلية بتوظيف المكتسبات الخاصة بتقنيات الخامات والمزج فيما بينها.

 

قرينة الإنجاز :

تنجز هذه المشاريع انطلاقا من وضعيات تعلمية ترتكز على مقارنة وتحليل أعمال فنية مختلفة قصد استكشاف تقنيات خاماتها والمزج بينها. ويتطلب هذا:

- تحديد الموضوع المناسب.

- تحديد الخامة (الألوان) المناسبة.

- استغلال الوسائل : الكتاب المدرسي، صور فتوغرافية، تحف فنية، الأقراص المضغوطة عناصر طبيعية واصطناعي ...

- يتطلب تحقيق هذه الكفاءة أربعة حصص تعلمية تلم بالمحتوى المعرفي للوحدة، بمعدل ساعة لكل حصة.

 

أهداف التعلم

مؤشرات الكفاءة

 

- التعرف على تقنيات الخامات، المكتسبة في مجال الرسم والتلوين.

- إنجاز أعمال فنية بتطبيق مختلف تقنيات الخامات المكتسبة (التنقيط، التهشير، اللطخ ...) والمزج بينها.

- تذوق جمال الأعمال الفنية المختلفة التقنيات وصيانة أدواته المدرسية والمحافظة عليها من التلف والضياع.

- يعرف تقنيات الخامات المكتسبة في مجال الرسم والتلوين.

- ينجز أعمال فنية متنوعة الخامات، ويتقن المزج بين مختلف التقنيات المكتسبة.

 

 

- يعتني بأدواته المدرسية ويحافظ عليها من التلف والضياع.

 

 

أنشطة التعلم المقترحة

المعارف المستهدفة

 

- إحصاء مختلف تقنيات الخامات المكتسبة الخاصة بالرسم والتلوين.

 

- المزج بين مختلف التقنيات المكتسبة وتطبيقها في إنجاز أعمال فنية مختلفة باستعمال الخامات الخاصة بفن الرسم والتلوين.

- مناقشة الأعمال الفنية المنجزة بمختلف التقنيات، وطرق صيانة الخامات والأدوات الخاصة بالرسم والتلوين.

- تقنيات الخامات الخاصة بالرسم والتلوين هي : اللطخ، االتهشير، التنقيط، التخطيط الملء التفريغ ...).

 

- نمزج بين مختلف التقنيات المكتسبة بتوظيف خامات الرسم والتلوين المختلفة : (قلم الرصاص، حبر صيني، أقلام خشبية، أقلام لباد، ألوان مائية، ترابية ...).

- جمال الأعمال الفنية المنجزة بمختلف التقنيات، يكمن في صيانة الخامات والأدوات الخاصة بالرسم والتلوين.

 

 

 

الوحدة 03 : العناصر التشكيلية

الكفاءة

المعيار

منصوص الكفاءة :

استكشاف أنواع الخطوط وتوظيفها في إبراز ملمس الأشياء.

 

 

 

قرينة الإنجاز :

تنجز هذه المشاريع انطلاقا من وضعيات تعلمية ترتكز على استكشاف أنواع الخطوط في العناصر الطبيعية والاصطناعية، وتوظيفها لإبراز ملمس الأشياء في أعمال فنية ذات مواضيع مختلفة. ويتطلب هذا :

- تحديد الموضوع.

- تحديد الخامات المناسبة للتقنية المستهدفة.

- استغلال الوسائل : الكتاب المدرسي، صور فوتوغرافية، تحف فنية، الأقراص المضغوطة ...

- يتطلب تحقيق هذه الكفاءة أربعة حصص تعلمية تلم بالمحتوى المعرفي للوحدة، بمعدل ساعة لكل حصة.

أهداف التعلم

مؤشرات الكفاءة

- التعرّف على مختلف ملامس الأشياء.

- توظيف مختلف أنواع الخطوط لإبراز ملمس الأشياء في الأعمال الفنية التشكيلية.

- المحافظة على جمال البيئة والمحيط.

- يعرف مختلف ملامس الأشياء.

 

- يحسن توظيف مختلف الخطوط في إبراز ملمس الأشياء في إنجازاته الفنية التشكيلية.

 

- يحافظ على نظافة المساحات الخضراء والاهتمام بتشجيرها وريها وعدم حرقها وتخريبها.

أنشطة التعلم المقترحة

المعارف المستهدفة

- دراسة مختلف ملامس الأشياء.

 

- توظيف أنواع الخطوط باستعمال مختلف الخامات الخاصة بالرسم والتلوين لإبراز الصفات المميزة لمختلف ملامس الأشياء.

- تحليل ملامس سطوح العناصر الطبيعية والاصطناعية، وتذوق جمال بنيتها.

- ملامس الأشياء لها صفات مميزة، تختلف من سطح لآخر حسب بنية وخاصية الخامة التي تحدد مظهره.

- توظف الخامات على أساس خصائصها المظهرية لإبراز الصفات المميزة لمختلف ملامس الأشياء: (ملساء، خشنة، صلبة، رخوة، ناعمة ...).

 

- جمال العناصر الطبيعية والاصطناعية يكمن في ما توحيه بنية ملامس سطوحها من تأثيرات حسية وانفعالية.

 

 

 

 

الوحدة 04 : علم الألوان

الكفاءة

الوضعية

منصوص الكفاءة :

  التعبير تشكيليا بالدرجات اللونية المنسجمة.

 

قرينة الإنجاز :

انطلاقا من صور لظواهر طبيعية (شروق الشمس وغروبها، قوس قزح ...)، ولحيوانات وأزهار تنجز هذه المشاريع بدراسة الدرجات اللونية، من خلال وضعيات تعلمية تسمح بإبراز الانسجام اللوني البسيط في الأعمال الفنية. ويتطلب هذا :

- تحديد موضوع الإنجاز.

- تحديد خامة الألوان المناسبة.

- استغلال الوسائل : الكتاب المدرسي، صور فوتوغرافية، تحف فنية، الأقراص المضغوطة ...

- يتطلب تحقيق هذه الكفاءة أربعة حصص تعلمية تلم بالمحتوى المعرفي للوحدة، بمعدل ساعة لكل حصة.

أهداف التعلم

مؤشرات الكفاءة

- التعرّف على الدرجات اللونية والانسجام اللوني.

- استكشاف الانسجام اللوني بتدريج الألوان فيما بينها، وتوظيفه في إنجاز أعمال فنية تشكيلية تعبيرية توحي بالفرح والسعادة ...

- أتذوق جمال الانسجام اللوني في مختلف مظاهر الطبيعة.

- يعرف الدرجات اللونية والانسجام اللوني.

 

- يوظف الانسجام اللوني في تلوين الأعمال الفنية على أساس ما يوحيه من أحاسيس جمالية حسب رغباته الذاتية وميولاته الشخصية.

 

- يظهر المتعة ويتذوق جمال الانسجام اللوني في الظواهر الطبيعية والكائنات الحية والأشكال الاصطناعية.

أنشطة التعلم المقترحة

المعارف المستهدفة

- دراسة الانسجام اللوني.

- تلوين أعمال فنية ذات مساحات وأشكال حرة بدرجات لونية على أساس قاعدة الانسجام اللوني البسيط وفق رغباته وميولاته الشخصية.

- تحليل العمل الفني التشكيلي وتذوق جمال ألوانه المنسجمة.

- الانسجام اللوني هو : ذلك التوافق والائتلاف الناتج من تدرج لونين مختلفين.

- الانسجام اللوني البسيط هو تلك العلاقات اللونية للدرجات التي تتولد نتيجة مزج الأوان الأساسية والثانوية فيما بينها بكميات متفاوتة.

- جمال الألوان المنسجمة يكمن في ما تظهره من علاقات بين الألوان والأشكال، مثل ما تبرزه الظواهر الطبيعية والكائنات الحية والأشكال الاصطناعية.

 

 

 

 

الكفاءات المستهدفة في مجال فن التصميم

 

الوحدة 01 : الخامات الطبيعية والاصطناعية

الكفاءة

الوضعية

                 إنجاز تصاميم فنية متنوعة الخامات والتراكيب بتطبيق تقنيات التلصيق والجمع على أساس القواعد الفنية

(الوحدة والتنوع).

 

تنجز هذه المشاريع انطلاقا من وضعيات تعلمية تستغل فيها الخامات الطبيعية والاصطناعية، تنتقى من محيط المتعلم قصد استغلالها في تصاميم فنية تشكيلية بتوظيف مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم. يتطلب هذا :

- تحديد نموذج البناء والتصميم.

- اختيار خامات ومواد الإنجاز.

- استغلال الوسائل : الكتاب المدرسي، صور فوتوغرافية، تحف فنية، الأقراص المضغوطة ...

- يتطلب تحقيق هذه الكفاءة أربعة حصص تعلمية تلم بالمحتوى المعرفي للوحدة، بمعدل ساعة لكل حصة.

أهداف التعلم

مؤشرات الكفاءة

- التعرّف على مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم.

- تصميم أعمال فنية بمختلف التقنيات حسب خصائص ومميزات خامات فن التصميم.

- مناقشة الزملاء حول مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم وطرق اكتسابها والتحكم فيها.

- يعرف مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم.

 

- يختار التقنيات المناسبة التي تتماشى والتصميم الفني. وفق رغباته الذاتية وميولاته الشخصية.

 

- يبدي رأيه بكل حرية ويحترم رأي الآخرين في مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم.

أنشطة التعلم المقترحة

المعارف المستهدفة

- إحصاء ودراسة مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم.

- استغلال الخامات الطبيعية والاصطناعية حسب خصائصها ومميزاتها في تصميم أعمال فنية، بتطبيق مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم.

- تزيين القسم بمختلف التصاميم الفنية.

- التقنيات الخاصة بفن التصميم هي : (القص، اللصق, الطي، التجويف، التلوين، العجن، الضغط، الحفر، الخدش ...).

- تطبق تقنيات فن التصميم بخامات طبيعية واصطناعية على أساس خصائصها الملمسية : ملساء، صلبة، رخوة، يابسة، ناعمة، شفافة، خشنة، كثيفة، ...

 

- الاهتمام بتزيين القسم هو تعبير عن الذوق الجمالي.

 

 

الوحدة 02 تقنيات فن التصميم

الكفاءات المستهدفة

المعيار

منصوص الكفاءة :

   استكشاف مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم وتطبيقها في تصميم أعمال فنية تشكيلية.

 

 

قرينة الإنجاز :

تنجز هذه التصاميم في إطار وضعيات تعلمية تستغل فيها نماذج فنية متنوعة التراكيب والخامات الطبيعية والاصطناعية يتم تحليلها قصد الوصول بالمتعلم إلى استكشاف تقنيات التلصيق والجمع على أساس القواعد الفنية (الوحدة والتنوع) ويتطلب هذا:

- تحديد نوع الموضوع المستهدف.

- تحديد الخامة المناسبة.

- استغلال الوسائل : الكتاب المدرسي، صور فوتوغرافية، تحف فنية، الأقراص المضغوطة ...

- يتطلب تحقيق هذه الكفاءة أربعة حصص تعلمية تلم بالمحتوى المعرفي للوحدة، بمعدل ساعة لكل حصة.

أهداف التعلم

مؤشرات الكفاءة

- التعرّف على تقنيات الجمع والتلصيق

- تصميم أعمال فنية متنوعة التراكيب بتطبيق تقنيات التلصيق والجمع، على أساس القواعد الفنية (الوحدة والتنوع).

- تبني القواعد الفنية في الوحدة والتنوع، واستغلالها في تزيين البيئة والمحيط.

- يعرف تقنيات الجمع والتلصيق.

- يطبق تقنيات الجمع والتلصيق على أساس القواعد الفنية (الوحدة والتنوع). في تصميم أعمال فنية متنوعة.

- يتذوق جمال التحف الفنية المنجزة على أساس القواعد الفنية.

أنشطة التعلم المقترحة

المعارف المستهدفة

- ذكر مختلف التقنيات الخاصة بفن التصميم.

- تطبق تقنيات الجمع والتلصيق في تصميم أعمال فنية متنوعة التراكيب وبمختلف الخامات الطبيعية والاصطناعية، على أساس القواعد الفنية (الوحدة والتنوع).

- إبداء أراء وإصدار أحكام بكل حرية حول الأعمال الفنية المنجزة واستغلالها في تزيين البيئة والمحيط.

- التقنيات الخاصة بفن التصميم هي: الجمع التلصيق, القص، الطي، التجويف، التلوين، العجن، الضغط ، الحفر، الخدش ...

- تقنيات الجمع والتلصيق تبرز تصاميم فنية متنوعة التراكيب، وهذا على أساس القواعد الفنية لوحدة الموضوع وتنوع العناصر الطبيعية والاصطناعية.

- جمال التصاميم الفنية يكمن في تنوع العناصر ووحدة الموضوع.

 

 

 

 

الوحدة 03 : المواد المسترجعة

الكفاءات المستهدفة

المعيار

منصوص الكفاءة :

     تصميم أعمال فنية تشكيلية بتوظيف المكتسبات الخاصة بتقنيات المواد المسترجعة والمزج فيما بينها.

 

 

 

 

قرينة الإنجاز :

تنجز هذه المشاريع انطلاقا من وضعيات تعلمية ترتكز على دراسة وتحليل تصاميم فنية مختلفة، قصد استكشاف تقنيات المواد المسترجعة من خلال المزج بينها. ويتطلب هذا :

- تحديد الموضوع.

- اختيار التقنيات المكتسبة والمزج بينها.

- استغلال الوسائل: الكتاب المدرسي، صور فتوغرافية، تحف فنية، الأقراص المضغوطة ...

- يتطلب تحقيق هذه الكفاءة أربعة حصص تعلمية تلم بالمحتوى المعرفي للوحدة، بمعدل ساعة لكل حصة.

أهداف التعلم

مؤشرات الكفاءة

- التعرّف على المواد المسترجعة الخاصة بمجال فن التصميم.

- تصميم أعمال فنية بالمزج بين مختلف تقنيات المواد المسترجعة على أساس خصائصها الملمسية وبنيتها التشكيلية.

- تذوّق جمال التصاميم الفنية المختلفة التقنيات والخامات، والمحافظة على نظافة البيئة والمحيط

- يعرف المواد المسترجعة الخاصة بمجال فن التصميم.

- يصمم مجسمات وأشكال متنوعة بالمزج بين مختلف تقنيات المواد المسترجعة، تعكس ميولاته ورغباته الذاتية.

 

 

- الاهتمام بالمواد المسترجعة واستغلالها في تزيين البيئة والمحيط.

 

أنشطة التعلم المقترحة

المعارف المستهدفة

- تصنيف مختلف المواد المسترجعة الخاصة بفن التصميم.

 

- المزج بين مختلف تقنيات المواد المسترجعة وتطبيقها في إنجاز تصاميم فنية مختلفة الأشكال والألوان.

- مناقشة الزملاء حول طرق جمع المواد المسترجعة وطرح أفكار للحفاظ على نظافة البيئة والمحيط.

- المواد المسترجعة الخاصة بفن التصميم : الأسلاك المعدنية، العلب، أوراق الكرتون، أوراق المجلات والجرائد الزجاج، البلاستيك ...

- تطبق تقنيات المواد المسترجعة (القص، اللصق الخدش، الطي ...) الممزوجة حسب خصائصها الملمسية وبنيتها التشكيلية (خشنة، ملساء، قاسية، شفافة، عتمة، ناعمة، صلبة، رخوة ...).

- إعادة استعمال المواد المسترجعة في منتجات فنية يعطيها قيمة مادية وجمالية على حد سواء.

 

 

 

التقويــــم :

 

مفهوم التقويم :

 

من أهم الأسس التي يتطلب مراعاتها عند تقويم الكفاءات ؛ هو اختيار الوسائل الضرورية واللازمة لها. وهذا لا يعني اصطياد الأخطاء وحصر العيوب أو انتقاد المشاريع والأعمال، بل هو قياس مدى تحقيق الأهداف التي نصبو إليها ؛ قصد الوصول بأعمالنا إلى نتائج أفضل.

وإذا كان هذا هو المفهوم السليم للتقويم، فهو أيضا عملية مصاحبة لسير الأعمال وخطوات تنفيذها، إذ من الخطأ أن نعتبر خطوة التقويم خطوة نهائية نقوم بها بعد الانتهاء من الأعمال، بل هي خطوات تصاحب مراحل العمل جنبا إلى جنب. مما يساعدنا على تعديل ما نقع فيه من هفوات، أو نصلح ما قد أصابنا من خطأ للوصول إلى نتائج أفضل فيما نقوم به، أو نكلف به من أعمال.

 

ارتباط التقويم بأهداف المنهاج :

 

التقويم مرتبط بالأهداف التي رسمت من قبل في المنهاج ؛ لتحقيق الغايات المنشودة، بهذا المعنى، فالتقويم يجب أن يكون مرتبطا بالأغراض التي نرجوها منه، فمثلا إذا كان المنهاج يرمي إلى بث قيم الجمال والنظافة وقيم التسامح وحب فعل الخير، كان تقويمنا منصبا على مدى تعاون التلاميذ فيما بينهم في المدرسة داخل الحجرات أو في فناء المدرسة.

 

أو إذا كان المنهاج يركز على تدريب المتعلمين ؛ على قراءة ورسم صور فنية مرئية تعبيرية ؛ كان تقويمنا مرتبطا بمدى استعداد المتعلمين من هذه الناحية. ولذا فالتقويم مرتبط بالأهداف التي ينص عليها المنهاج ؛ وفق الأسس التي يتطلب مراعاتها في عملية التقويم. كما أنّ التقويم يشمل جميع جوانب أبعاد شخصية المتعلم؛ فهو لا يقتصر على ما قد حصله المتعلم من معلومات، أو مدى ما تدرب عليه من مهارات وإتقان للعملية المستهدفة، بل يقيس التقويم هذه الجوانب وغيرها من جوانب شخصية المتعلم. وخاصة ذلك الجانب الذي يتصل بسلوكه ومدى التعديل الذي قد طرأ عليه. لأن المنهاج بصورته السليمة ؛ لا يهدف إلى العناية بجانب دون جانب آخر. وبعبارة أخرى يجب أن يشمل التقويم كل أبعاد شخصية المتعلم :

 

 

 

- ففي البعد المعرفي يتطلب قياس المعلومات والمفاهيم والتصورات.

- وفي البعد النفس حركي يتطلب قياس المهارات والأداءات والعادات.

- وفي البعد الوجداني يتطلب قياس المواقف من حيث الميول والاتجاهات.

 

تقويم الكفاءة :

 

تقويم الكفاءة يعني تثمين كفاءة المتعلمين ؛ التي ينص عليها منهاج التربية الفنية التشكيلية، ولذا يطلب من صاحبه دراية علمية معرفية أكاديمية للفنون التشكيلية، والتربية وعلم النفس، وطرائق التدريس، والتقويم. إذ يرتكز تقويم الكفاءة على جمع البيانات الوافية عن مستوى كل متعلم، وهذا يتطلب من المقوم القدرة على تحديد الهدف، أو الأهداف المراد تحقيقها من و راء عملية التقويم، كتحديد الأداء أو الأسلوب الذي يمكن استخدامه، والوقت المناسب لذلك. كذلك تحديد جوانب التعلمات المراد تقويمها ؛ تحديدا دقيقا، هذا بالإضافة إلى التعرف على فعالية ما يستعمل من طرائق وأساليب، من اجل مساعدة المتعلمين على تحقيق الأهداف. ولكي يحقق التقويم أهدافه، يجب أن يكون المقوم متمكنا من الكفاءات الرئيسية التالية :

 

إعداد الاختبارات :

 

يعني قدرة المقوم على إعداد اختبارات متنوعة الأغراض، في جوانبها التالية :

اختبارات تحصيلية، اختبارات، أداءات عملية، مقاييس واتجاهات، بحيث تكون شاملة ومتنوعة الفقرات مستوفاة لكافة الشروط اللازمة لنجاحها وفعاليتها. هذا إلى جانب القدرة على تقنين هذه الاختبارات، وما يتطلبه ذلك من صدق وثبات هذه الاختبارات، باختيار المعايير المناسبة، لكل أنواع الاختبارات مثل :

1- الاختبارات التحصيلية بأنواعها، التي تخص قياس كفاءة التعلم.

2- الاختبارات العملية بأنواعها، التي تخص قياس مدى تمرن المتعلم على اكتساب مهارات جديدة، وأداءات عملية متقنة.

3- استخدام مقاييس المواقف والاتجاهات ؛ للوقوف على مدى تبني المتعلم لمواقف جمالية، أخلاقية وخيرية.